المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة علم لغة النص 2


د/ جلال العدوى
17-Dec-2015, 11:59 PM
مدخلتأريخي
بداية وقبل الولوج في موضوع الدراسة يجب أن نشير إلى أن اللغة كان قد عرّفها العلامة ابن جنى بأنها عبارة عن أصوات يعبر بها كل قوم عن أغراضهم ، فاللغة لديه ما قامت إلا من أجل التواصل البشري بين الأفراد فهي الوظيفة الأساسية عنده .
فالناس حينما يتحدثون لا يفعلون ذلك لمجرد تحريك الأعضاء ، ولكن ليؤدوا من خلال كلامهم وظيفتين أساسيتين لابد أن يتحققا في كل ملفوظ ، " فمن المستبعد أن تستعمل عبارة ما من عبارات أي لغة طبيعية في أي ظرف من الظروف لأداء وظيفة واحدة فقط مع استبعاد الوظيفة الأخري بصفة كلية "([1] (http://www.nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftn1)) .
وتتمثل وظائف اللغة في الوظيفة التعاملية والوظيفة التفاعلية ، أما في المنظور الوظيفي فيطلق عليها ( التمثيلية / التعبيرية ) ، وهي عند جاكبسون ( المرجعية / التعبيرية ) ، وهى عند هاليداي ( الفكرية / التبادلية ) ، أما جون لايونز فيطلق عليها ( الوصفية / التعبيرية الاجتماعية )([2] (http://www.nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftn2)) .
(أ) الوظيفة التعاملية :
هي تلك التي تتمثل في التعبير عن المضامين ([3] (http://www.nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftn3)) ، أو هي ما تقوم به اللغة من نقل ناجح للمعلومات تبرز من خلاله قيمة الاستعمال اللغوى فيركز المرسل جهده نحو بناء الخطاب ليستطيع المتلقي أن يأخذ منه المعلومات الدقيقة والصحيحة ،مثل من يوجه من سأله عن موقع قيادة كتيبة المدفعية بقوله " واصل السير ، تجاوز موقع السرية الأولي ، ثم انحرف يساراً ستجد موقع قيادة الكتيبة " .
(ب) الوظيفة التفاعلية :
هي التى تتمثل في التعبير عن العلاقات الاجتماعية والمواقف الشخصية ([4] (http://www.nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftn4)) ، أي هي تلك التي يقيم بها الأفراد علاقاتهم الاجتماعية ويحققون غاياتهم المرجوة ، ويكمن دورها الرئيسي في الكيفية التى تترجم بها تلك الألفاظ أوالعبارات إلى أحداث منجزة ؛ أى الناتج الفعلى المنجز من اللفظ أو العبارة ، فاللغة هنا لا تؤدي فقط وظيفة مرجعية تحيل إلى مدلول بل تؤدي إلى وظيفة تداولية تتفاوت بحسب القصد الذي من أجله يسوق المتكلم خطابه ، فقد يقتصر هدفه أحياناً على سد الفراغ في المحادثات أو التعبير عن اللطف والكياسة ، مثل من يريد أن يتعرف على شخص غريب أثناء انتظار دورها للدخول إلى الطبيب أو من يريد تسلية وقت الفراغ فيبدأ بالسؤال عن الصحة والدعاء للناس بالشفاء .
نخلص من السابق إلى أن كل فعل تواصلى لفظى ـ عبارة ـ يحمل فى كينونته معنيين :ـ
الأول :ـ المعنى الإخبارى ــ معنى الجملة ــ ويمثل الوظيفة التعاملية.
الثانى :ـ المعنى التواصلى ــ حدث التكلم ــ ويمثل الوظيفة التفاعلية.
ويري برينكر أن هاتين الوظيفتين ، وهما " النهج القائم علي أساس النظام اللغوي والنهج الموجه على أساس التواصل لا يعدان تصورين بديلين بل هما متكاملان يتصل بعضهما ببعض اتصالاً وثيقاً ويتطلب أي تحليل لغوي كاف للنص النظر فى كلا الاتجاهين"([5] (http://www.nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftn5))
لذلك فإن هذه الدراسة حاولت أن تراعى كلا الجانبين ، والنظر إلى النص علي أنه نص لغوي يحقق كلا الموقفين السابقين التعاملى والتفاعلى .
[1] (http://www.nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftnref1) ) ح.ب.براون /ج.يول ـ تحليل الخطاب ـ ترجمة محمد لطفى الزلينطى ـ جامعة الملك سعود ـ الرياض ـ ط أولى ـ 1997م ـ صـ1

[2] (http://www.nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftnref2) ) السابق ـ صـ1، 2

[3] (http://www.nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftnref3) ) السابق ـ صـ 1

[4] (http://www.nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftnref4) ) السابق نفسه

[5] (http://www.nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftnref5) ) أحمد محمد عبد الراضي . نحو النص بين الأصالة والحداثة . مكتبة الثقافة الدينية ـ القاهرة ـ طبعة أولي ـ 2008م ـ صــ30 .