المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة علم لغة النص 30


د/ جلال العدوى
18-Dec-2015, 12:56 AM
(3)ـ إنْ
هى أحد أدوات الشرط التى تربط بين جملتين على الأقل " فهى تدخل على الجملتين فتربط إحداهما بالأخرى وتصيرها كالجملة الواحدة نحو قولك" إنْ تأتنى آتيك" فلما دخلت إنْ عقدت إحداهما بالأخرى حتى إن قلت "إنْ تأتنى" وسكت لايكون كلاما حتى تأتى بالجملة الأخرى فهو نظير المبتدأ الذى لابد له من الخبر ولايقع إحداهما إلا مع الآخر "([1] (http://nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftn1)) فالجملة الأولى كالمبتدأ والثانية كالخبر ، ولقد وردت إنْ فى الديوان متخذة الشكلين التاليين :
(أ) الشكل الأول
إنْ + جملة فعلية( جملة الشرط ) + جملة اسمية مقترنة بالفاء ( جملة الجواب)
وكان منه قول الشاعر :ـ
لقد ألفت نفسى الشقاء وإن يكن أليما فمن آلامه الخطرات
{الديوان صـ 48}
وقوله :ـ
إن يغب عنك معشر عبدوا فيك قديما جمالك الفتانا
فأنا الصادق الوداد إذا حال محب عن الوداد وخانا
{الديوان صـ 131}
وقوله :ـ
وإن أعش بعدك رغم الهوى فإن عيشى فى سبيل الأخر
{الديوان صـ 164}
(ب) الشكل الثانى
إنْ + جملة فعلية( جملة الشرط ) + جملة فعلية ( جملة الجواب)
وقدورد لهذا الشكل فى الديوان صورتين هما :ـ
1ـ الصورة الأولى
إنْ + ج. ف فعلها ماضى (جملةالشرط ) + ج . ف فعلها ماضى (جملة الجواب)
وقد وردت فى قول الشاعر :ـ
إن صورت كفك الطير خيل أنى أسمعه يستحر
{الديوان صـ 51}
وقوله :ـ
وإن صورت كفك الغصن يهفو ينوء بحمل نضيج الثمـر

سمعت حفيف الغصون وتقـت إلى قطف أثمارها والزهر
{الديوان صـ 51}
وقوله :ـ
وإن أردت البغاء منه أصبحت أدنى إلى الجنون
{الديوان صـ 67}
وقوله :ـ
أنت يابوم إن بكيت على النـ ـاس لبكى علىّ فؤادى الحزين
{الديوان صـ 72}
وقوله :ـ
إننى إن قدرت عشت قرير النفس عمرى بنعمة الإيقان
{الديوان صـ 110}
وقوله :ـ
إن شكوت الدهر مما نالنى سكن القلب إليها واطمأن
{الديوان صـ 165}
وقوله :ـ
إن نظرت عينى إلى عينها غمرت فيهـا كل أحلامـى
نسيت من ماضى مانالنى من برح أوجاعى وأسقامى
وعشت فى الحاضـر عيش الرضـا فى جنـة من روضى النامـى
{الديوان صـ 167}
وفى البيت الأخير استطاعت "إنْ" أن تربط بين العديد من الجمل فقد ربطت بين جملة الشرط وجملة الجواب ، وكذلك الجمل التى عطفت على جملة الجواب فالفعلان (نسيت ـ عشت) فى البيتين التاليين يرتبطا بأداة الشرط "إنْ" حيث إن كليهما يجوز أن يقع جوابا للشرط ، كما أن كلاهما نتيجة تترتب على جملة الشرط والتى هى فى بنيتها الدلالية سبب.
2ـ الصورة الثانية
إنْ + ج. ف فعلها ماضى (جملة الشرط ) + ج . ف فعلها مضارع منفى (جملة الجواب)
وقد وردت هذه الصورة فى قول الشاعر :ـ
أنا إن غرت لاأغار على حسـ ـنك إلا من طرفك الوسنان
{الديوان صـ 112}
وقد أحكمت "إنْ" فى البيت السابق الربط بين جملة الشرط (غرت) وجملة الجواب (لا أغار على حسنك الوسنان) حيث جعلت البيت كالجملة الواحدة .

[1] (http://nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftnref1)) ابن يعيش ـ شرح المفصل ـ جـ 8 ـ صـ 156