المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة علم لغة النص 47


د/ جلال العدوى
18-Dec-2015, 01:26 AM
عنصر الاسـتـبـدال
ويضم الآتى :ـ
ـ المفهوم
ـ بين الاستبدال وبعض المفاهيم
ـ بين الاستبدال والإحالة
ـ بين الاستبدال والحذف
ـ بين الاستبدال والبـدل
ـ أقسام الاستبدال
ـ الاستبدال الاسمى nominal substitution
ـ الاستبدال الفعلى verbal substitution
ـ الاستبدال القولى substitution clusaal










المفهوم:ـ
الاستبدال هو أحد العناصر التى تحقق النص على المستوى الشكلى ، ويتم فى عملية الاستبدال "البحث عن الاسم أو الفعل أو القول الموجود فى النص السابق والذى نستطيع من خلاله أن نملأ الثغرة الموجودة فى النص اللاحق"([1] (http://nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftn1)) ؛ أى أن المعلومات التى تمكن المتلقى من تحديد العنصر الاستبدالى توجد فى مكان آخر فى النص وبناء عليه فإن الاستبدال هو عملية "إحلال عنصر لغوى محل عنصر لغوى آخر داخل النص " ([2] (http://nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftn2)) حيث يستبدل لفظ لاحق بلفظ آخر يسبقه فيعمل على سبك النص وتماسكه ، وكذلك يعمل على اختصاره فتقوم فيه كلمة واحدة مقام جملة أو يقوم ضمير مقام كلمة أو تقوم إشارة مقام حدث بأكمله .
والاستبدال يقوم بين عنصرين ( مستبدل وبديل ) فالمستبدل هو العنصر المذكور سابقا فى النص والذى يتم استخدام العنصر البديل محله " ويعرف بلومفيلد البديل بأنه شكل لغوى أو خاصية نحوية تحل تحت ظروف اصطلاحية محددة محل أى فرد من أفراد قسم معين من الأشكال اللغوية " ([3] (http://nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftn3)) ، ووسيلة الاستبدال تحث المتلقى على إعمال فكره فى مرجعية العنصر البديل "فالاستبدال فى أساسه هو ارتباط بين مكونين من مكونات النص يسمح لثانيهما أن ينشط هيكل المعلومات المشتركة بينه وبين الأول "([4] (http://nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftn4)) ويقصد بثانيهما العنصر البديل وليس المستبدل لأن المرجعية فى العملية الاستبدالية لاتكون إلا قبلية فى الغالب .

[1] (http://nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftnref1) ) cohesion in englishe _ haliday _ p 88

[2] (http://nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftnref2) ) السابق نفسه

[3] (http://nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftnref3) ) محمد عبد العزيز حسن ـ الربط بين الجمل فى اللغة العربية المعاصرة ـ دار الفكر العربى ـ القاهرة ـ ط أولى ـ صـ 106

[4] (http://nokhbit-ajyal.com/vb/#_ftnref4) ) دى بو جراند ـ النص والخطاب والإجراء ـ صـ 30