-->

مدارس نخبة الأجيال الأهلية - الجبيل- حي الحمراء - جنوب قاعدة الملك عبدالعزيز البحرية - تليفون المدارس/ 033635548 - فاكس / 033634414 - جوال / 0532033130 - جوال الملاحظات / 0506330044 ص . ب / 2405 الجبيل 31951
اتصل بنا التغطيات والفاعليات  البث المباشر الرئيسيه
اتصل بنا التغطيات والفعاليات البث المباشر الواجهه الرئيسيه

     

شاهد التغطيات اليومية للمرحلة الابتدائية

شاهد مشاركات معلمي المرحلة الابتدائية

شاهد مشاركات معلمي المرحلتين المتوسطة والثانوية

شاهد التغطيات اليومية للمرحلتين المتوسطة والثانوية

قرية اللغة الإنجليزية


آخر 10 مشاركات : تكلم مجانا نحو أي هاتف بالعالم (مجرب) 100%           »          برنامج مشاهدة قنوات الدش على الكمبيوتر AnyTV Pro 5.1 بحجم 2 ميجا           »          فرصه ربح تصل الي 600 دولار           »          أصدقاء تمر بهم في حياتك !           »          «سوا 30» .. 150 ريالاً مكالمات وإنترنت           »          Stc ترعى حفل جائزة الإبداع الصناعي           »          الاحتياطي الاستراتيجي للقمح المصري يكفي 6 أشهر           »          بنسبة زيادة 14.6 %«ساب» يسجل 2,238 مليون ريال أرباحا صافية للنصف الأول           »          غرفة الاحساء تقيم حفل الإفطار السنوي لمنسوبيها           »          ندوة القصيم تنفذ أمسية «إدارة المشاريع والأعمال»

العودة   منتديات مدارس نخبه الاجيال الأهلية بالجبيل| Nokhbit Ajyal School >
المنتديات الخاصه
> الاقسام التعلميه > ملتقى اللغه العربيه


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-Mar-2011, 03:43 PM
أحمد صادق أحمد صادق غير متواجد حالياً
معلم اللغة العربية
 

7 شرح نص فتح مكة للصف الثالث الثانوي أ / أحمد صادق

تحليل قصيدة فتح مكة
س1 ـ أين ولد أحمد محرم ؟ وكيف تعلم ؟
ولد أحمد محرم في مصر ، وتعلم تعليما أوليا ، ثم تولى تثقيف نفسه ، بالمداومة على القراءة .
س2 ـ ما الاتجاه الشعري لأحمد محرم ؟
من شعراء الاتجاه الإسلامي ، وكان يتجه إلى الشعر التقليدي على صورة القصيدة التقليدية .
س3 ـ بم اتصف أحمد محرم ؟
عاش أحمد محرم عفيف اليد واللسان فلم يمدح أحدا بشعره ، فلم يبع قلمه لاتجاه سياسي ، بل ظل طليق اللسان ، لا سلطان لأحد عليه .
س4 ـ علل : لم يبع أحمد محرم قلمه لاتجاه سياسي أو حزب ، بل ظل طليقا لا سلطان لأحد عليه .
لأنه كان ميالا إلى الاتجاه الإسلامي
س5 ـ إلام نادى أحمد محرم ؟ نادى بالوحدة الإسلامية ، وناصر الدعوة إليها .
س6 ـ ما الأغراض التي نظم فيها أحمد محرم شعره ؟ نظم شعره في أغراض عدة منها :
1 ـ الشعر الإسلامي 2 ـ الشعر الاجتماعي 3 ـ الشعر التاريخي
س7 ـ ما أبرز أعماله الشعرية ؟ ديوان ( مجد الإسلام ) أو ( الإلياذة الإسلامية ) التي منها هذا النص
================================================== ========*
1 ـ فرحة مكة وأهلها بقدوم الرسول  ( الأبيات من 1 ـ 6 )
1 ـ الله أكبر جاء الفتح وابتهجـــــــت للمؤمنين نفوس سرها وشـــــفى
2 ـ مشى النبي يحف النصر موكبـــه مشيعا بجلال الله مكتنفــــــــــــــــا
3 ـ أضحى أسامة من بين الصحاب له ردفا فكان أعز الناس مرتدفــــا
4 ـ لم يبـــــــــــــــــــق إذ سطعت أنوار غرته مغنى بمكة إلا اهتز أو وجفــــــــا
5 ـ تحـــــــــــرك البيت حتى لو تطاوعه أركانه خف يلقى ركبه شغفا
6 ـ وافاه من صحبه من كل مزدلف فلم يدع فيه للكفار مزدلفــــــــا
اللغويات : ابتهجت : فرحت يحف : يحيط مكتنفا : محاطا مشيعا : مؤيدا
ردفا : خلفه على الناقة غرته : الغرة هي البياض في الجبهة مغنى : مكان غني بأهله
وجفا : خفق شغفا : حبا وشوقا وافاه : أتاه مزدلف : متقرب
الشرح : 1 ـ بدأ الشاعر قصيدته بالتكبير ، معبرا عن فرحه المؤمنين بهذا الفتح الذي سرهم وشفى نفوسهم مما كابدته طوال سنوات الهجرة إلى المدينة .
2 ـ دخل النبي  مكة في موكب من المسلمين محاطا بنصر الله تعالى وجلاله وعظمته .
3 ـ دخل النبي  المدينة على ناقته ، وقد أردف خلفه أسامة بن زيد .
4 ـ عندما أشرق الرسول بنور غرته ، لم يبق موقع في مكة إلا اهتز فرحا وطربا بالرسول 
5 ـ حتى أن البيت الحرام قد اهتز طربا وفرحا بقدوم النبي  حتى أنه لو استطاع المشي لخرج للقيا الحبيب 
6 ـ وقد أقبل إلى النبي أصحابه من كل مكان ، ليشرفوا بلقائه ولم يعد هناك مجال للكفار والمشركين
الخيال :2 ( يحف النصر موكبه ) استعارة مكنية شبه النصر بالموكب الذي يحيط بالرسول 
2 ـ ( مشيعا بجلال الله ) استعارة مكنية شبه جلال الله بأشياع الرسول 
4 ـ ( سطعت أنوار غرته ) استعارة مكنية شبه غرة الرسول  بالشمس الساطعة
5 ـ ( تحرك البيت ، خف ، يلقى ، شغفا ) استعارة مكنية شبه البيت بالإنسان الذي يريد أن يتحرك للقاء الرسول 
المحسنات البديعية :
( مزدلف ، مزدلفا ) رد العجز على الصدر ، وهو أن يكون لفظ القافية قد سبق في الشطر الأول للبيت .
================================================== ================
2 ـ عجز المشركين وأصنامهم ( الأبيات من 7 ـ 13 )
7 ـ العاكفون على الأصنام أضحكهم أن الهوان على أصنامهم عكفــــــــــا
8 ـ كانوا يظنون ألا يستبــــــــــــــــاح لها حمى فلا شمما أبدت ولا أنفــــــــــــا
9 ـ نامت شياطينها عنها منعمــــــــــــــــة وبات ماردها بالخزي ملتحفـــــــــــــا
10 ـ هوت تفاريق وانقضت محطمة كأنها لم تكن إذ أصبحت كسفا
11 ـ لم يبقَ بالبيت صنام ولا صور زال العمى واستحال الأمر فاختلفا
12 ـ للجاهلية رسم كان يعجبها في دهرها فعفت أيامها وعفــــــــــــــــا
13 ـ لا كنت يا زمن الأوهام من زمن أرخى على الناس من ظلمائه سجفا
اللغويات : العاكفون : المقيمون للعبادة شمما ، أنفا : الكبرياء والعزة والإباء
ماردها : إبليس أو هبل ملتحفا : مغطى كسفا : قطعا تفاريق : متفرقة
الرسم : الأثر والمقصود عادات الجاهلية عفت : زالت واندثرت
الشرح :
7 ـ المشركون العابدون للأصنام المتقربون إليها ضحكوا منها وسخروا من ضعفها وعجزها .
8 ـ بعد أن كان الكفار يعتقدون في آلهتهم ,انها لا يمكن أن تهان ، فها هي عاجزة عن مقاومة ما يصيبها من ذلة وصغار .
9 ـ لقد تخلت عنها شياطينها ، وأصبح كبير الأصنام هبل في قمة الخزي والعار .
10 ـ فقد هوت الأصنام وتحولت إلى قطع صغيرة ملقاة على الأرض هنا وهناك، كأن لم يكن لها وجود من قبل
11 ـ لقد طهر الرسول  والمسلمون البيت الحرام من كل الأصنام والصور ، وتحولت كل مظاهر الشرك إلى الإيمان والتوحيد .
12 ـ كان للمشركين في مكة كثير من مظاهر الشرك التي كانوا يعتزون ويتمسكون بها ، فانتهت هذه المظاهر وانتهت أيامها .
13 ـ تمنى الشاعر ألا تعود أزمان الشرك التي غطت العقول ، فأخفت عنها نور الحقيقة على مدار سنوات طويلة .


الخيال :
7 ـ ( الهوان على أصنامهم عكفا ) استعارة مكنية حيث شخص الهوان وجعله عاكفا على أصنامهم بدلا منهم .
8 ـ ( لا شمما أبدت ولا أنفا ) استعارة مكنية شبه الأصنام بالإنسان العاجز .
9 ـ ( بالخزي ملتحفا ) استعارة مكنية شبه الخزي بالغطاء الذي تلف به هذه الأصنام .
11 ـ ( زال العمى ) استعارة تصريحية شبه الشرك بالعمى وحذف المشبه وجاء بالمشبه به
13 ـ ( أرخى على الناس من ظلمائه سجفا ) شبه الأوهام التي غلبت على العقول بالستائر التي تغطي العقول .
المحسنات البديعية :
( العاكفون ، عكفا ) رد العجز على الصدر وهو أن يكون لفظ القافية قد سبق في الشطر الأول من البيت .
================================================== ================
3 ـ من أخلاق الرسول  العفو عند المقدرة ( الأبيات من 14 ـ 16 )
14 ـ إن الشريد الذي قد كان يظلمه ذوو قرابته قد عاد فانتصفا
15 ـ رد الظلامة في رفق وإن عنفــــــــــوا ولو يشاء إذاً لاشتد أو عنفا
16 ـ إن الرسول لسمح ذو مياســـــــــــرة إذا تملك أعناق الجناة عفا
اللغويات :
الشريد : الذي طرد من بلده ، ويقصد الرسول  انتصفا : استرد حقه
الظلامة : الظلم سمح : كريم الأخلاق الجناة : جمع ( جان ) وهو المعتدي الظالم
الشرح :
وعاد الرسول  إلى مكة منتصرا بعدما طرد منها ، وبعد ظلم أقاربه له ، ولكنه لم يفكر في الانتقام ممن ظلموه ، بل عفا عنهم ، وهذه أخلاق الرسل الكرام ، العفو عند المقدرة .
الخيال :
( أعناق الجناة ) مجاز مرسل علاقته الجزئية ، أطلق الأعناق وأراد الجناة .
المحسنات البديعية :
( عنفوا ، عنفا ) رد العجز على الصدر .
( يظلمه ، انتصفا ) ، ( رفق ، عنفوا ) بينها طباق يوضح المعنى ويبرزه
الأساليب :
( تملك ) أدق في التعبير عن المعنى من ( ملك ) لأنها توضح أن هذا الملك لم يأت هباء وإنما جاء بعد جهد وحرب .
( عفا ) أدق من ( يعفو ) لأنها تصور أن هذا العفو قد أصبح حقيقة واقعة .


4 ـ حمد الله وشكره على نعمائه ( البيتان 17 ، 18 )
17 ـ شكرا محمد إن الله أسبغها عليك نعمى ترامى ظلها وضفا
18 ـ وعد وفي لإمام المرسلين به والله إن وعد الرسل الكرام وفي
اللغويات :
أسبغها عليك : غطاك بها ضفا : عم وفاض
الشرح :
يشكر الشاعر الرسول  على هذه الأخلاق التي حباه الله بها ، فنعم الله عليه كثيرة ، ومنها هذا الفتح الذي وعده الله به وصدق وعده سبحانه الذي وعد به رسوله  فأتم له فتح مكة ، فدخلها منتصرا .
الخيال :
( نعمى ترامى ظلها ) استعارة مكنية ، شبه نعم الله على رسوله بالشجرة وارفة الظلال
المحسنات البديعية :
( وفى ) رد العجز على الصدر .
================================================== ========*
التعليق على القصيدة
1 ـ العاطفة : تسيطر على الشاعر في الأبيات الأولى عاطفة الفرح والسرور بقدوم الرسول  إلى مكة ، وعاطفة السخرية من المشركين وأصنامهم في بقية القصيدة .
2 ـ الألفاظ : وفق الشاعر في اختيار الكلمات المعبرة عن عاطفته والمناسبة لموضوعه كما في ( الله أكبر ) التي تعبر عن الفرحة ، ( أضحكهم ) التي تعبر عن السخرية من الأصنام ، ( بالخزي ملتحفا ، تفاريق ، محطمة ) والتي تعبر عن ضعف الأصنام وما أصابها من خزي . ..... إلخ
3 ـ بدا على الشاعر النظم أكثر من الشاعرية ، بما يميل إليه من تقرير في عباراته المباشرة في كثير من الأبيات ، كما في البيت الثامن .
مع تمنياتي لكم بالتوفيق
الأستاذ : أحمد صادق
الجمعة 6 ربيع الثاني 1432
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:03 PM.

 
تطوير  منتديات نخبه الاجيال 
جميع مايكتب بين طيات هذه الصفحات تعبر عن كاتبها فقط

 

 


:: جميع الحقوق محفوظه للمنتديات مدارس نخبه الاجيال ::

هذا الموقع يستخدم منتجات MARCO1

للطلبات نتمنى مراسلتنا عن طريق الدعم الفني

NOKHBIT-AJYAL
NOKHBIT-AJYAL