-->

**************************وشارك واستمتع مع غابة الزحاليق برعاية قناة المجد الفضائية - مدارس نخبة الأجيال الأهلية - الجبيل- حي الحمراء - جنوب قاعدة الملك عبدالعزيز البحرية - تليفون المدارس/ 033635548 - فاكس / 033634414 - جوال / 0532033130 - جوال الملاحظات / 0506330044 ص . ب / 2405 الجبيل 31951 ** بدء استقبال الطلاب الجدد للعام الدراسي الجديد 1436 / 1437 هـ *******
اتصل بنا التغطيات والفاعليات  البث المباشر الرئيسيه
اتصل بنا التغطيات والفعاليات البث المباشر الواجهه الرئيسيه

     

شاهد التغطيات اليومية للمرحلة الابتدائية

شاهد مشاركات معلمي المرحلة الابتدائية

شاهد مشاركات معلمي المرحلتين المتوسطة والثانوية

شاهد التغطيات اليومية للمرحلتين المتوسطة والثانوية


آخر 10 مشاركات : «كاريير السعودية» تكشف عن نظامَيْ «هاي - وول إنفرتر» و«في آر إف» في جدة والدمام           »          نوكيا 8 سيروكو ونوكيا 7 بلس ونوكيا 6 تصل إلى المملكة           »          «طيران ناس» يعلن رحلاته الجديدة والمباشرة إلى حيدر أباد           »          هيئة المدن الاقتصادية تشارك في منتدى المساكن المستدامة           »          للمرة السادسة.. «مصرف الإنماء» الأسرع نمواً           »          «العثيم للاستثمار» تعلن تخفيضات للعلامة التجارية العالمية «بو أفنيو»           »          البنك الأهلي يوقف إعادة تسعير عقود التمويل العقاري           »          «الأخيار» تدشِّن مقرها الرئيسي في العاصمة الرياض           »          رئيس غرفة تبوك ينفي ما تم تداوله حول مهام نائبه           »          بحث تطوير تشريعات وأنظمة المهن الهندسية بدول الخليج


 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  مشاركة رقم : 1  
قديم 18-Dec-2015, 01:25 AM

د/ جلال العدوى
عضو مميز
رقم العضوية : 3579
الإنتساب : 17 - 12 - 2015
المشاركات : 129
بمعدل : 0.15 يوميا

د/ جلال العدوى غير متواجد حالياً

  عرض البوم صور د/ جلال العدوى عرض مجموعات د/ جلال العدوى

رسالتي




المنتدى : م /جلال قتحي سيد
افتراضي سلسلة علم لغة النص 46

(جـ) الحذف القولى
هو عبارة عن حذف جملة أو أكثر من جمل النص اعتماداً على القرائن المصاحبة التى يستعين بها القارئ الواعى من أجل تحقيق المحذوف فى الظاهر واستمرارية المعنى فى النص ، "وحذف الجمل بصفة عامة يقع أكثر ما يقع فى الأساليب المركبة من أكثر من جملة وهى أساليب العطف والقسم والشرط والاستفهام" ([1]) ، وقد ورد هذا النوع من الحذف فى الديوان فى مواضع متعددة كان منها قول الشاعر :ـ
فشكوت الهوى وقلت غريب فى ربوع الفيوم غير مقيـم
زوديـه بما يرفـه عنـه لوعة الشوق فى البعاد الأليم
فثنت طرفها حياء وقالت(.) سوف تنسى ريفيــة الفيوم
إن فى مصر فاتنات من الغيد تعفى على الغرام القديم
قلت لا تيأسى فإن التسلى ليس من شيمة المحب الكريم(.)
{الديوان صـ128}
وقد وقع الحذف فى الأبيات السابقة فى موضعين أولهما فى البيت الثالث ؛ فبين فعل القول "وقالت" وجملة "سوف تنسى ريفية الفيوم" يقدر جملة " لن أزودك بما يرفه عنك لأنك.... .........." فقد فهمت من خلال الجملة بعدها ، وهى فى دلالتها ـ جملة (سوف تنسى ريفية الفيوم) ـ سبب أعفى عن ذكر النتيجة فقدرت تقديراً ، دل على ذلك سياق الحوار القائم بين الشاعر وريفية الفيوم ، أما الموضع الثانى فقد ورد فى البيت الخامس ويقدر (وأنا محب كريم ) فى الموقع المشار إليه فى محاولة منه للتقرب إلى ريفية الفيوم ليكسب ثقتها وودها ، فما فائدة إنكاره لصفة التسلى للمحبين إذا لم يثبت أنه واحد منهم .
ومنه قول الشاعر أيضا :ـ
وهل قر قلـب فى هواه ولو غدا يساجله فرط الحنان(.) خدينه
إذا لم يكن فى الحب شك وحيرة فمن أين يجلو للمحـب يقينـه
{الديوان صـ 140}
حذفت جملة الجواب فى البيت الأول والتقدير( ولو غدا يساجله فرط الحنان لم يستقر) .
وقوله :ـ
أيها الطالب الطموح إلى المجـد تقدم دنيـاك دار الجهـاد
(.)قف أمام الكتاب واقرأ كلام الله يهدى إلى صلاح العبـاد
(.) واستمل الحديث ينطق بالحـق ويدعو إلى كريم الـوداد
(.) وتمعن فيما أفاض أولو الألباب من حكمة ومن إرشـاد
(.) وانظر السابقين فى حلبة المجد وطوَف بكعبة القصـاد
{الديوان صـ 78}
فقد ذكر الشاعر أسلوب النداء فى البيت الأول (أيها الطالب ) تلاه بصفة تختص بالمنادى ثم ذكر فعل الأمر المقصود من النداء برمته ، وفى الأبيات التالية للبيت الأول حذف الشاعر أسلوب النداء مع الصفة المختصة بالمنادى ذاكراً فعل الأمر المقصود مما وراء النداء فأحدث الحذف فيما سبق ترابطاً بين البيت الأول والأبيات التالية له.
ومنه قوله أيضا :ـ
فكونى يابنات الشعـر أهلـى وأشياعى لدى البلوى وركنى
وغنى (.) من أساك وألهمينى فبينك فى الهوى عهد وبينى
{الديوان صـ 46}
ذكر أسلوب النداء فى البيت الأول ( يابنات الشعر) ثم حذف فى البيت الثانى عقب فعل الأمر مباشرة فتحققت صفة المرجعية نظراً لذكر العنصر المحذوف مسبقاً ثم حذفه فى الأبيات التالية له وهذا أمر مفضل إذ إن ذكر العنصر المحذوف أولا ثم حذفه أفضل من ذكره بعد الحذف " يقول فى ذلك ابن هشام فإذا دار الأمر حول كون المحذوف أولاً أو ثانياً فكونه ثانياً أولى "([2]) .
يقول الشاعر فى موضع آخر :ـ
طال ياليل سهدها وقيامـى فتسلب (.) عن ثوبـك المدجـون
ودع (.) الفجر يملأ الكون نورا وابتساما بالمقـدم الميمـون
ودع (.) الطير ترسل النغم الحلو وتورى من كامنات الشجون
{الديوان صـ 72}
فقد حذف الفاعل فى الأبيات السابقة فى المواضع المشار إليها وهو يقدر بجملة النداء (ياليل) ، وقد جاء الفاعل جملة محذوفة فى مواضع أخرى مثل قول الشاعر :ـ
هذه حال الـذى عـز على نفسه الحرة تحقيـق مناهـا
لم يصادف رحمة من أنفس كلما زادت غنى زاد ظماها
{الديوان صـ73}
فقد حذف الفعل فى البيت الثانى ويقدر بجملة الصلة ( الذى عز على نفسه تحقيق مناها ) والتى تم ذكرها فى البيت الأول .
وقوله :ـ
وطالب المثل الأعلـى مشعبـة آمـالـه مشرئبـات مراميـه
يكلف(.) النفس أمرا عز مطلبه ويسأل(.) الدهر شيئا ليس يعطيه
يرمى(.) السهى بعيون حار نا ظرها كأنها فكرة فى رأس مشدوه
يقيم (.) فيهم ولكن روحه اتصـ ـلت بعالم ليس يدرى ما أقاصيه
{الديوان صـ44}
فقد حذف الفاعل فى الأبيات السابقة وهويقدر بـ(طالب المثل الأعلى) وهوعبارة عن مضاف ومضاف إليه وصفة للمضاف إليه ، وقد تم ذكره فى البيت الأول ثم حذف فى بقية الأبيات فأحدث صفة المرجعية التى بدورها تؤدى إلى الترابط بين الكلمات والجمل.

وقوله :ـ
حف سرب الشباب يستقبل الغا دى ويهدى إليه إكليل غـار
وسرى (.) فى ركابه يتهادى فى جلال العلا وعز الفخار
{الديوان صـ 80}
فقد حذف الفاعل فى البيت الثانى وهو شبه جملة من المضاف والمضاف إليه يقدر بـ (سرب الشباب) .
وكذلك وقع الحذف القولى فى بنى أخرى غير التى أوردناها مثل حذف الفعل الناسخ مع اسمه فى مثل قول الشاعر :ـ
ربت همومـى فنبـا مضجعى وصاحب الآلام لا يهجع
(.) أباً طريح فى فراش الضنى أقض فى رقدته المضجع
{الديوان صـ 49}
حذف الناسخ مع اسمه فى البيت السابق ويقدر بـ(أصبحت) .
ومنه قوله :ـ
(.) ساعةً للخيال حلق فيها الفكر من مسرح المنى فى سديم
{الديوان صـ 42}
فقد حذف الفعل الناسخ مع اسمه فى البيت السابق والذى يقدر بـ(كانت) .
ويجب أن نشير إلى أن معرفة المُنتج بالكم المعلوماتى لدى المتلقى تجاه الموضوع تلعب دوراً هاما فى قدر المعلومات التى على المنتج أن يحذفها للمتلقى فى حديثه ، فمثلا إذا أراد شخص أن يحدث آخر فى موضوع وهو يعلم أن نسبة المعلومات المتوفرة لديه هى 50% فإن حديثه سوف يحتوى على حذف بمقدار هذه النسبة نظراً لعلم المتلقى بالمعلومات التى تحدث ، وبمعنى أكثر وضوحاً إذا كان هناك أربعة أشخاص ـ لنفترض أسماؤهم على النحو التالى (أحمد ـ على ـ إبراهيم ـ حسن ) ـ يعملان فى مكان وبعد انتهاء ساعات العمل ـ فى يوم السبت والذى كان يتغيب فيه حسن ـ خرجوا فوجدوا أمام مقر عملهم رجل قد تعطلت سيارته فذهبوا إليه ليساعدوه ولكن إبراهيم بمجرد وصولهم للسيارة استأذن لأمر ما ، وبعد أن أصلح على وأحمد السيارة مع الرجل استأذن على ، وركب أحمد مع الرجل سيارته لأنه سيسير فى اتجاه منزله ، وفى اليوم الثانى أراد أحمد أن يحدث على عن الرجل فقال: لقد قابلت الرجل صاحب السيارة اليوم ، وبينما هو يريد أن يحدث إبراهيم عن الموضوع قال : لقد قابلت اليوم الرجل صاحب السيارة التى كان بها عطل أمس ، فلما أراد أن يحدث حسن عنه قال : تعطلت سيارة رجل بالأمس أمام مقر عملنا وبعد أن ساعدناه فى إصلاحها أوصلنى إلى المنزل ثم رأيته اليوم مرة أخرى .
من النظر إلى الحوار السابق نجد أن أكبر كم من المعلومات قد أعطى لحسن نظراً لعدم توافر معلومات له عن الموضوع تلاه فى ذلك إبراهيم ، ثم على وبالتناسب العكسى فإن أكبر كمية معلومات قد حذفت كانت فى الحوار الواقع بين أحمد وعلى تلاه فى ذلك حوار أحمد مع إبراهيم ثم حوار أحمد مع حسن.
* تعقيب*
من العرض السابق لمبحث الحذف ـ كأحد الوسائل التى تحقق النص على المستوى الشكلى ـ يتضح للقارئ :ـ
1ـ ارتباط ظاهرة الحذف ارتباطاً وثيقاً بالمعنى حيث نتج عن كثرة الحذف فى الديوان تكثيف المعنى وتعدد الدلالات وكثرة الاحتمالات والافتراضات فى عالمه.
2ـ الربط فى تراكيب الحذف يقوم على محورين ([3])
أ ـ التكرار خاصة بعدما علمنا اشتراط علماؤنا كون المحذوف من لفظ المذكور كلما أمكن وإلا كان متعلقا به.
ب ـ المرجعية وهى إما أن تكون سابقة أو لاحقة وفى الحالتين تسهم فى ربط النصوص.
3ـ معظم صور الحذف السابقة وراءها مزايا ثلاث هى
أ ـ الإيجاز
ب ـ صيانة الجملة من الثقل والترهل اللذين يحدثان من ذكر ماتدل عليه القرينه.
جـ ـ إثارة الفكر والحس بالتعويل على النفس فى إدراك المعنى .
4ـ ارتبط تقدير الحذف ارتباطاً وثيقاً بالسياق وكانت أغلب المحذوفات واضحة الدلالة .
5ـ إضافة إلى دور المحذوفات فى الربط وضغط البنية السطحية فقد حققت مقاصد تداولية وجهت المتلقى إلى المذكور لا إلى المحذوف .
6ـ للمتلقى دور بارز فى تحقيق الحذف للربط النصى إذ إنه يبحث فى ماهية العلاقة بين العنصر المذكور والعنصر المحذوف ويحاول ملء الفراغ الذى أحدثه الحذف إما عن طريق التكرار باللفظ أو المرجعية .
7ـ كثر حذف الجمل فى الديوان اعتماداً على القرائن التى يستعين بها القارئ الواعى من أجل تقدير المحذوف فى الظاهر واستمرارية المعنى فى النص .

[1] ) طاهر حمودة ـ ظاهرة الحذف ـ صـ 284

[2] ) صبحى الفقى ـ علم اللغة النصى / جـ2 ـ صـ 192

[3] ) صبحى الفقى ـ علم اللغة النصى ـ جـ 2ـ صـ221


إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:55 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
:: جميع الحقوق محفوظه للمنتديات مدارس نخبه الاجيال ::

هذا الموقع يستخدم منتجات MARCO1